كلنا مريم

أطلقت جمعية القدس العالمية للثقافة “أوكاد”، يوم الإثنين 28 كانون الثاني/يناير 2019، خلال مؤتمر صحفي في مدينة إسطنبول،حملة لدعم المرأة المقدسية تحت شعار “كلنا مريم”، وتهدف الحملة إلى تسليط الضوء على معاناة المرأة المقدسية، وما تتعرض له من أبشع أشكال القهر والظلم.
فالمرأة المقدسية تتعرض كما أشار البيان للمهانة بسب الوضع الاقتصادي والاجتماعي الصعب في القدس.

وقد أكد البيان على عدة أمور أهمها :

أولا : ان حملتنا كلنا مريم ستبقي مستمرة وستتوج بمؤتمر عالمي عن معاناة المرأة المقدسية والذي سيستمر لمدة يومين في منتصف نيسان ابريل , وسنعمل على تشكيل جبهة عالمية وحراك كبير وممتد.

ثانيا : نطالب المجتمع الدولي بالوقوف مع الشعب الفلسطيني وتحديدا المرأة الفلسطينية في مدينة القدس, فالحقوق المدنية للمرأة والأطفال هي حقوق مكفولة في الاعراف والقوانين الدولية والشرائع السماوية.

ثالثاً: نطالب المنظمات النسائية  العربية والعالمية بالتضامن مع المرأة المظلومة في مدينة القدس من خلال عقد الفعاليات المشتركة والمؤتمرات والندوات والتي تعمل على كشف ما تتعرض له المرأة الفلسطينية من ممارسات  واعتداءات في مدينة القدس وباقي المناطق الفلسطينية الأخرى .

وفي المقابل يعمل وقف الأمة على عدد كبير من المشاريع التي تساهم في تحسين الظروف المعيشية والاجتماعية للمرأة المقدسية منها التالي :

بناء ورعاية الأسرة المقدسية

مساعدة الأسر المقدسية المثقلة بالديون...
0

$1

$170٬000

رعاية المرأة المقدسية

تمكين النساء والفتيات المقدسيات ومساعدتهن...
0

$0

$60٬200

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *